استشهاد مقاتل من المجلس العسكري السرياني الشهيد اسكندر

على طريق القضية التي تبنيناها ، وفي ميادين النضال من أجل الحرية ..  قدم المجلس العسكري السرياني كوكبةً من مقاتليه قرباناً على مذبح الحرية إلىجانب رفاقهم في القوى والفصائل الأخرى المنضوية ضمن قوات سوريا الديمقراطية ، التي ألحقت اكبر الهزائم في صفوف التكفيريين ضمن المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة لتحرير محافظة دير الزور من بطش الأستبداد والأرهاب ، وسجلت إنتصاراً مبهراً على القوى الظلامية المتمثلة بتنظيم داعش الإرهابي. ومثل كل الإنتصارات التي حققناها فهي أيضاً لم تخلو من تضحيات بالغالي  والنفيس من أجل تراب هذا الوطن العزيز ومن أجل شعوب المنطقة وحريتها . اليوم وبمشاعر ملؤها الفخر والأعتزاز ، نزف نبأ إستشهاد بطل آخر من صقور الحرية ومناضلوا إخوة الشعوب والعيش المشترك ، الرفيق محمد خالد درويش (إسكندر) .. هذا البطل الذي قاتل وبشراسة في جبهات الشدادي والهول والرقة مصمماً على النضال مع رفاقه في مقاومة الإرهاب ، وإلحاق الهزيمة به ، فكان مثالاً للمناضل البطل الذي قاتل وبشجاعة فالدفاع عن القضية التي آمن بها .وخلال تقدمه مع رفاقه في موقع من مواقع القتال ضد القوى الإرهابية وتحديداً في قرية – فدغمي – التابعة لريف محافظة دير الزرو ، قضى نحبه شهيداًلينضم إلى قافلة الشهداء المناضلين على طريق النضال من أجل الخلاص والحرية.

النصر لنضال الشعوب التواقة للحرية  المجد والخلود لأرواح الشهداء 3/11/2017

المجلس العسكري السرياني 
– القيادة العامة –