المجلس العسكري السرياني يفتتح أكاديمية عسكرية تحمل اسم الشهيد آكاد

بمناسبة مرور الذكرى السنوية الأولى على استشهاد الشهيد آكاد باسل طليا قام المجلس العسكري السرياني بافتتاح اكاديمية عسكرية تحمل اسم الشهيد أكاد (باسل طليا) وهو احد شهداء المجلس العسكري السرياني الذي أستشهد في أثناء تأديته لواجبه في حملة تحرير مدينة الشدادي من ارهابيي داعش وذلك مساء امس السابع والعشرين من شهر أب الجاري بمنطقة تل تمر.

وبحضور الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية للمشروع الفيدرالي لشمال سوريا السيد سنحريب برصوم وممثلين عن مؤسسات مجلس بيث نهرين القومي من حزب الاتحاد السرياني والاتحاد النسائي السرياني والشبيبة السريانية التقدمية والجمعية الثقافية السريانية ومؤسسة عوائل الشهداء وجمع غفير من المكونات الاخرى وأبناء شعبنا .
البداية كانت بعرض عسكري من قبل مقاتلي المجلس العسكري السرياني ومن ثم الترحيب بالحاضرين والوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء تلاها كلمة للمجلس العسكري السرياني القاها السيد خابور أكاد مسؤول أكاديمية الشهيد أكاد تحدث خلالها عن البطولات التي قدمها الشهيد أكاد لذلك سُمّيتْ الاكاديمية باسم (أكاد) وتطرق بحديثه عن اهمية إعداد مقاتلين جدد لاشتراك مع المكونات الاخرى من عرب وكرد وبيّن ايضا بكلمته عن الانتصارات الذي يحققها المجلس العسكري السرياني المنضوي تحت راية قوات سوريا الديمقراطية في حملة تحرير الرقة من رجس الارهاب داعش .

وبعدها القت السيدة سمر داؤود زوجة الشهيد أكاد كلمة عبرت فيها عن مدى افتخارها واعتزازها بشهادة الحورو أكاد وكان لحزب الاتحاد السرياني مشاركة بكلمة القاها السيد كبرئيل شمعون مسؤول الحزب فرع الحسكة هنئ فيها افتتاح الاكاديمية وجميع عوائل الشهداء السريان الاشوريين والمقاومة الذي يقدمونها بجبهات القتال من أجل حرية شعبهم والشعوب الاخرى .

من ثم كلمة للرئاسة المشتركة للهيئة التنفيذية للمشروع الفيدرالي لشمال سوريا القاها السيد سنحريب برصوم عبر فيها عن فخره واعتزازه بهذا اليوم على وجوده في ارض الخابور المقدسة التي تدنست بالإرهاب وبفضل قوات المجلس العسكري السرياني والقوى الاخرى المنضوية تحت سقف قوات سوريا الديمقراطية التي استطاعت أن تحرر هذه الارض وجميع الاراضي المدنسة بالإرهاب كما هنئ بافتتاح الاكاديمية بالإضافة للأكاديميات الاخرى التي خرّجت المئات من المقاتلين الذين يعرفون لماذا يحملون السلاح ولماذا يحررون هذه الارض ونوّه بحديثه بفضل التضحيات الذي يقدمها المجلس العسكري السرياني وقوات سوريا الديمقراطية نحن اليوم نؤسس لمشروع ديمقراطي مشروع يضمن الحرية والكرامة وحقوق جميع مكونات سوريا وهو مشروع الفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا .

وكان لفرقة يرثوثا الفلكلورية التابعة للجمعية الثقافية السريانية فرع قبري حيوري مشاركة بفقرة فلكلورية.
في الختام تم مباركة المجلس العسكري السرياني بافتتاح هذه الاكاديمية من قبل الحاضرين وتمنوا لهم دوام النجاح والتوفيق والمزيد من الانتصارات.