الاتحاد السرياني: الهجوم السوري الحاقد لم يشكل صدمة لنا

النظام السوري مازال يطالب برؤوس قيادات 14 آذار… الاتحاد السرياني: الهجوم السوري الحاقد لم يشكل صدمة لنا

 

أعلن حزب الاتحاد السرياني أن الهجوم الحاقد من بعض المسؤولين السوريين وعلى رأسهم هذه المرة رئيس وزراء النظام البعثي ناجي العطري على قوى “14 آذار” لم يشكل صدمة بالنسبة لنا، لأننا نعي تماماً أن هذا النظام الذي يحاول في بعض الاحيان إيهام المجتمع الدولي وبعض السياسيين اللبنانيين بأنه يريد الخير للبنان وتمتين العلاقة معه هي أوهام، وهو ما زال يطالب برؤوس قيادات قوى 14 آذار السيادية الاستقلالية وعلى رأسهم رئيس الحكومة سعد الحريري لأنه لم يساوم على المحكمة الدولية ودماء الشهداء ولم يتنازل عن سيادة الدولة ومؤسساتها الشرعية، ولم يستقل من الحكومة كما يطالبونه باستمرار، ولم يسلم البلد لميليشياتهم الحاقدة على لبنان الرسالة في هذا الشرق.

ورأى الحزب بعد اجتماع مكتبه السياسي الاسبوعي برئاسة رئيسه ابراهيم مراد أن النظام السوري ما زال يحاول بشتى الطرق والاساليب المخابراتية البعثية التدخل في الشأن اللبناني ويحاول باستمرار تغليب فئة على فئة ويقدم كل الدعم لأزلامه في لبنان من قوى “8 آذار” لعرقلة قيام الدولة اللبنانية.

وأكد الحزب أن الدولة ستقوم والمحكمة آتية لا محالة لأن الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وجامعة الدول العربية واكثرية الشعب اللبناني، هم مع قيام هذه الدولة ولن يتركوا للنظام السوري واعوانه ان يعيدوا عقارب الساعة الى الوراء.