“الهيبة” في “كان” ويُثير ضجّة عالمية.. فكيف علّق المنتج؟

بعدما تحوّل مُسلسل “الهيبة” إلى ظاهرة شعبيّة غير مسبوقة خلال شهر رمضان الفائت، وشكّل نجاحه نقطة تحوّل كبيرة رفعت سقف الإنتاج اللبناني، إختار القيّمون على معرض “ميبكوم MIPCOM” سوق المُحتوى الترفيهيّ الذي يُقام سنوياً في مدينة “كان” الفرنسيّة، مُناقشة العناصر الرئيسيّة التي ساهمت في نجاح مُسلسل “الهيبة” والحالة الشعبيّة التي فرضها هذا العمل على نطاق الشرق الأوسط وإفريقيا.
تحت عنوان “Al Hayba Successful Content From MENA” عُقدت جلسة حوار ضمن فعاليّات مؤتمر ومعرض”ميبكوم MIPCOM” بمُشاركة المُنتج صادق الصبّاح رئيس مجلس إدارة شركة “صبّاح ميديا” المُنتجة للعمل والسيّد فادي إسماعيل المدير العام لشركة O3 للإنتاج التابعة لمجموعة MBC GROUP والسيّد جوزيف الحُسيني مدير البرامج ومُدير القناة في الـMTV، وحضور نخبة من كبار النقّاد والموزّعين والمُنتجين العالميّين.
وأعرب المُنتج صادق الصبّاح عن فخره باختيار مُسلسل “الهيبة” كـ”قصّة نجاح” تستحقّ التحليل في هذا المعرض العالميّ.
وتابع مُشيراً أنّ الدراما العربيّة اليوم دخلت مرحلة الريادة في الأسواق العربيّة مُقارنة مع السنوات الماضية حيث كانت الدراما التركيّة وقبلها اللاتينيّة مُسيطرة.
ونوّه بالدور الذي يلعبه كمُنتج تجاه مُجتمعه قائلاً: “أحمل على عاتقي مسؤوليّة إجتماعيّة تجاه مُحيطي بخاصّة لدى نقل مواضيع حسّاسة تترجم الواقع من خلال الدراما بهدف تحريك الرأي العام والبحث عن الحلول”.
إختصر المُنتج صادق الصبّاح خلال حديثه مضمون “الهيبة” كعمل عالج من خلال قصّته ومن خلال مدينة إفتراضيّة على الحدود اللبنانيّة السوريّة موضوع العشائر الخارجة عن القانون والمناطق البعيدة عن سلطة الدولة، شاكراً طاقم العمل الذي ساهم في إنجاز هذا العمل وإنجاحه.
كما عُرض تحقيقاً خاصاً بمُسلسل”الهيبة” نقل أصداء النجاح بعدما تحوّل هذا العمل إلى حديث الطبقة السياسيّة والإعلاميّة والإجتماعيّة حتّى تخطّى عدد الناشطين المُتداولين لإسم العمل وأبطاله عبر مواقع التواصل الإجتماعي الـ34 مليون مُتابع.