بيـان استنكاراستشهاد النقيب وسام عيد

بيـان استنكاراستشهاد النقيب وسام عيد  26/1/2008

 

عقدت الهيئة التنفيذية للاتحاد السرياني في لبنان اجتماعاً استثنائياً بغياب رئيسها ابراهيم مراد المتواجد في السويد لحضور المؤتمر السنوي العام للاتحاد السرياني الاوروبي، حيث أستنكر المجتمعون الهجمات المنظمة التي يفتعلها أدوات الانظمة الارهابية في لبنان التابعة لجهات ساعية على الدوام لتحقيق مكاسب سياسية اقليمية ودولية مستعملةً أرض لبنان وبعض الاطراف السياسية اللبنانية كأدوات لتمرير مشاريعها غير الخافية على أحد مستعملةً كل الوسائل المباحة والمدمرة ان كان على الصعيد الامني من خلال تفجيرات تستهدف افراداً وجماعات لزعزعة الامن والاستقرار واضعاف القوى السياسية الجاهدة لتحقيق الاستقرار والسلام في هذا الوطن كما شهدنا وما نزال حتى اليوم مسلسل الاغتيلات منذ استشهاد الرئيس رفيق الحريري وصولاً الى استشهاد أحد كوادر قوى الامن الداخلي الذي لعب دوراً بارزاً في ملفات أهم الجرائم التي حصلت في البلد النقيب وسام عيد، أو على الصعيد الاقتصادي المتردي الذي يمر به كل فئات المجتمع اللبناني للقطاعات العامة والخاصة على وجه السواء.ولا يخفى على أحد أن هذه الوسائل التدميرية باتت معروفة لدى الجميع.

من هنا نؤكد باننا مستمرون في محاربة قوى التدمير هذه بصمودنا وبقائنا في هذه الارض بالرغم من جو عدم الاستقرار الامني والحرب الاقتصادية التي تشن علينا.

مستنكرين بشدة كافة الاغتيالات للرجال الابرار الذين يقدمون دمائهم فداءً لبناء لبنان الحر، السيد، المستقل.