رافضاً الدعوات المشبوهة لامنٍ ذاتي مشبوه يسعى اليه من يرفض قيام الدولة… مراد بعد لقائه ريفي: نقف الى جانب المؤسسات الشرعية اللبنانية

رافضاً الدعوات المشبوهة لامنٍ ذاتي مشبوه يسعى اليه من يرفض قيام الدولة

مراد بعد لقائه ريفي: نقف الى جانب المؤسسات الشرعية اللبنانية

 

أكد رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد أننا الى جانب المؤسسات الشرعية اللبنانية وعلى رأسها مؤسسة الجيش التي نؤمن وندعم دورها في حفظ الامن والاستقرار والسلم الاهلي.

 

وشدد على رفضه الدعوات المشبوهة لامنٍ ذاتي مشبوه يسعى اليه من يرفض قيام الدولة وبسط سيطرتها وذلك بهدف تفتيت المجتمع اللبناني وتحويله الى جماعات متناحرة والابقاء على سلاحه اللاشرعي والذي يقوّض الدولة ويمنع انتخاب رئيساً للجمهورية.

 

كلام مراد جاء خلال زيارته وزير العدل اللواء اشرف ريفي ظهر اليوم في مكتبه في وزارة العدل رافقته نائب رئيس حزب الاتحاد السرياني اللبناني السيدة ليلى لطّي.

 

واعتبر مراد ان من يحاول ايهام اللبنانيين عامة والمسيحيين خاصة بأن “داعش” موجودة في مدنهم وقراهم وحتى في مأكلهم ومشربهم وستنقض لتفترسهم هو واهم لأن اللبنانيين جميعاً وبالاخص المسيحيين واعين جداً لهذه “الخزعبلات الخنفشرية” التي تحاول اضعاف ايمانهم بدولتهم وجيشهم وقواهم الشرعية.

 

وأيّد مراد كلام رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع في قداس شهداء المقاومة اللبنانية وأكّد باننا لن نتأخر في الدفاع عن وجودنا وكرامتنا ودولتنا في حال سقطت الدولة لا سمح الله.

 

مراد طالب بضرورة العمل على إطلاق سراح المخطوفين من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي من ايدي “داعش” وجبهة النصرة، وشدد على ضرورة إغلاق الحدود اللبنانية كاملة ونشر قوات دولية كي لا تتكرر حوادث عرسال مرة أخرى.

 

من جهته اكد الوزير ريفي باننا ساهرون ونعمل بكل قدراتنا وامكاناتنا للحفاظ على السلم الاهلي ومنع وقوع الفتنة، ونؤمن بأن لبنان ليس فيه حاضنة للارهاب والتطرف وقد اثبتت الايام الماضية بأن لبنان حالة خاصة ويتميز بوعي وطيبة ومحبة شعبه وهو رسالة بكل ما للكلمة من معنى.