متمنياً ان يحترم احمدي نجاد السيادة اللبنانية خلال زيارته

متمنياً ان يحترم احمدي نجاد السيادة اللبنانية خلال زيارته… الاتحاد السرياني: نرفض فك ارتباط المغتربين من فئة معينة بوطنهم

تمنى حزب الاتحاد السرياني ان يحترم الرئيس الايراني احمدي نجاد السيادة اللبنانية خلال زيارته المقررة غداً الى لبنان، وان لا تكون زيارته هذه دعماً سياسياً وعسكرياً واقتصادياً لحزب الله واتباعه، بل أن تكون دعماً للدولة اللبنانية بمؤسساتها الشرعية، وان لا تعطي الحجة لاسرائيل بافتعال مشاكل مع الدولة اللبنانية إذا قام بزيارات للقرى الجنوبية المجاورة للحدود. وان لا يتخذ من لبنان منبراً لمهاجمة من يعتبرهم اخصاماً لايران ومشاريعها الدينية والسياسية في المنطقة.

الحزب ابدى أسفه في بيان بعد اجتماع مكتبه السياسي الاسبوعي اليوم، برئاسة رئيس الحزب ابراهيم مراد، للتقرير الصادر عن وزير الخارجية والمغتربين علي الشامي المتعلق بعدم قدرة المغتربين على الاقتراع في العام 2013 بحجة عدم اكتمال ملفاتهم.

وأكد الحزب ان “هذا التقرير ولو أنه اعيد سحبه، هو حجة قاتلة دائمة تهدف برأينا لفك ارتباط المغتربين ومن فئة معينة بوطنهم لبنان، رافضاً “رفضاً تاماً تمرير هكذا مشروع تحت اي حجة لأننا جميعاً نناضل لتثبيت وتقوية الارتباط مع المغتربين لانهم فخر للبنان وثروة علمية اقتصادية وطنهم بحاجة اليها.

وأعلن الحزب التأييد الكامل للبيان الصادر عن وزارة الداخلية والبلديات المتعلق بحق اقتراع المغتربين.

اما عن تقرير وزير العدل ابراهيم نجار فأكد الحزب انه موضوعي لانه صادر عن رجل قانوني مختص وتاريخه يشهد له بالكفاءة والنزاهة.

وعن بيع الاراضي وخاصة التي بيعت لحزب الله من قبل السيد جان ابو جودة المعروف بانتمائه الى التيار الوطني الحر في منطقة جديدة المتن، طالب جميع المرجعيات الدينية والسياسية والاهلية عدم السكوت عن هذه المسألة، داعياً بلدية الجديدة البوشرية السد الى استملاكها منعاً لحدوث فتنة مذهبية في المنطقة.