مراد في تظاهرة لدعم مسيحيي العراق في سويسرا: التمسك بالأرض وبمسألة الحكم الذاتي في سهل نينوى ذات الكثافة المسيحية

مراد في تظاهرة لدعم مسيحيي العراق في سويسرا: التمسك بالأرض وبمسألة الحكم الذاتي في سهل نينوى ذات الكثافة المسيحية

شدد رئيس حزب الاتحاد السرياني ابراهيم مراد على ضرورة توحيد الموقف والمطالب بين كافة الكنائس والاحزاب المسيحية في العراق، واهم هذه المطالب التمسك بمسألة الحكم الذاتي للمسيحيين في سهل نينوى ذات الكثافة المسيحية، وذلك تأكيداً على كلام الرئيس العراقي بأن الدستور يسمح بذلك.

وخلال تظاهرة نظمتها الكنيسة والاحزاب السريان في مدينة زوريخ السويسرية، وبمشاركة حزب “القوات اللبنانية” استنكاراً لما يتعرض له المسيحيون في العراق من قتل وتهجير، طالب مراد المسيحيين في العراق بالتمسك بأرضهم التاريخية ارض آشور وآرام وبابل وقال: “نحن اصحاب الارض والحضارة، فإذا تركنا الارض لمن نترك الحضارة؟”.

مراد اعتبر ان ما يحصل في العراق من خطف وقتل وتفجير كنائس وتهجير من قبل الاصوليين الارهابيين الالغائيين بسبب ديننا المسيحي يجب أن يُقابل من قبل رجال الدين المسلمين الرسميين بموقف حازم اذا كانوا مصرّين على دورنا ووجودنا في شرقنا التاريخي، موقف يحرّم قتلنا وتهجيرنا ويحرّم التعامل ودعم ومساندة الاصوليين التكفيريين