مراد يلتقي الجميل في الصيفي وتشديد على ضرورة الإسراع في انتخاب رئيس للجمهورية

مراد يلتقي الجميل في الصيفي وتشديد على ضرورة الإسراع في انتخاب رئيس للجمهورية

 

زار رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد بيت الكتائب المركزي في الصيفي والتقى عضو كتلة الكتائب النيابية النائب سامي الجميّل حيث جرى التداول في كافة الامور السياسية والامنية اللبنانية الراهنة. كما نقل مراد للجميّل تحية ومحبة ابناء الجاليات اللبنانية والسريانية في السويد وبلجيكا وسويسرا وهواجسهم في تردي الوضع المسيحي وعدم انتخاب رئيس للجمهورية بالإضافة الى عدم الاتفاق التام على الامور الاساسية بين حلفاء الصف الواحد. وشدد الطرفان على ضرورة الاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية بصلاحيات تخوله لعب دوره الوطني الاساسي، والاتفاق على قانون انتخابي عادل يرضي طموحات كافة شرائح الوطن من دون غبن وتبعية وتهميش.

 

مراد طالب الجميّل بمعاودة طرح مشروع القانون الذي كان قد تقدم به والذي كان قد طرحه سابقاً ايضاً النائب نبيل دي فريج بانصاف السريان بنائبين واحد ارثوذكسي وآخر كاثوليكي في اي قانون سيتم طرحه والاتفاق عليه.

 

كذلك شرح مراد للجميّل مشروع الادارة الذاتية التي اسسها السريان والكرد والعرب في محافظة الحسكة في الجزيرة السورية وعن كافة التحركات الدولية للاعتراف بها ودعمها، مؤكدا ان هذه الادارة المشتركة هي نموذج حقيقي للديمقراطية والعيش المشترك بين كافة مكونات المقاطعة، وطالب حزب الكتائب اللبنانية بتقديم كافة الدعم عبر علاقاته الدولية للاعتراف بهذه الادارة التي تحارب الارهاب والديكتاتورية.

 

واعتبر مراد أن تعميم هذه الادارة على كافة الاراضي السورية هو الحل الوحيد لوقف القتل والدمار والتهجير، مؤكداً انها المرة الاولى التي يشعر فيها السريان والمسيحيون بشكل عام بأنهم اصحاب حقوق في ارضهم التاريخية وسنبذل كافة الجهود لبقاء الادارة الذاتية وتطويرها، معلناً أن  بقاء المسيحيين كقوة فاعلة في سوريا بحقوق كاملة هي قوة وبقاء فاعل لمسيحيي لبنان والشرق.

 

من جهته، اكد الجميّل اننا غير خائفين على مسيحيي لبنان لا من طرح مؤتمر تأسيسي ولا من غيره فنحن ملتزمون الدفاع عن المسيحيين ولبنان كما دائماً ليبقى وطنناً متميزاً بالتعاون مع جميع المخلصين، واعداً ببذل كافة الجهود لبقاء مسيحيي سوريا في ارضهم ونيل حقوقهم ومطالبهم في العيش المشترك الحر الكريم.