مراسيم تشييع ثلاثة شهداء من المجلس العسكري السرياني

شيع أبناء الشعب السرياني الكلداني الآشوري في مدينة الحسكة الساعة الواحدة من ظهر يوم الأربعاء الواقع في 4/3/ 2015 في كنيسة السيدة العذراء في الناصرة شهداء من مقاتلي المجلس العسكري السرياني وهم جوزيف هرانت عفي( آرام) وماريوس أولتر هرمز(نينوس) وجوليان فهمي بحو(لؤي) الذين استشهدوا بتاريخ 23/2/2015 برصاص قوات الغدر على أيدي إرهابيي داعش التكفيريين أثناء دفاعهم عن شعبهم في قرى الخابور.
وشارك العديد من ابناء شعبنا السرياني الكلداني الاشوري ووفود من الاحزاب السياسية والمنظمات الاجتماعية بالاضافة الى مشاركة وفد من الادارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة بيث نهرين بالتشييع الذي بدأ بالصلوات والابتهالات لأرواح الشهداء الطاهرة تلاها إلقاء كلمة من قبل المجلس العسكري السرياني وام احدى الشهداء التي افتخرت بشهادة ولدها , وأشعار تنعي الشهداء وتفخر بشهادتهم وتخلد ذكراهم في تاريخ الشعب السرياني الكلداني الاشوري
وبموكب مهيب غمرته حفنات الأرز وأكاليل الزهور ترافقها زغاريد الأهالي انطلق الموكب من كنيسة السيدة مريم العذراء في مدينة الناصرة في الحسكة باتجاه مقبرة الشهداء حيث وارى الشهداء الثرى يحتضنهم علم المجلس العسكري السرياني وعلم المجلس القومي لبيث نهرين
وعبر ذوو الشهداء عن إيمانهم بأن دماء أبنائهم لم تذهب هدرا مؤكدين أن الشهداء لا يموتون بل يبقون أحياء في ذاكرة شعوبهم التي بذلوا دماءهم في سبيل الدفاع عن أرضها وعرضها.
وتعهد المجلس العسكري السرياني في كلمته بالسير في طريق شهداءه و الاصرار على المقاومة والنيل من هؤلاء الإرهابيين، كما قام بتسليم وثيقة الشهادة لعائلة كل شهيد .